منوعات

6 عادات غذائية مهمة للأطفال تزيد نشاطهم وتركيزهم أثناء الدراسة – عالم المعرفة

بعد العودة إلى المدرسة وبداية الفصل الدراسي الثاني، يحدد بعض الطلاب الصغار نوع وجبة الإفطار التي سيتناولها الأطفال في المدرسة خلال يومهم الدراسي، والتي في كثير من الأحيان لا تحتوي على أطعمة صحية غنية بالفيتامينات والمعادن، لكن الأمهات يحرصن على يحرصون على أن يتناول أطفالهم الأطعمة الصحية لأنها تساعدهم على زيادة التركيز لديهم. ونشاطهم أثناء التعلم في بناء صحة بدنية وعقلية سليمة، وذلك من خلال ما نشره الموقع الإلكتروني ” com.healthline“” يوضح كيفية تقديم الغذاء الصحي للطلاب ويبدأ بـ:

وجبة غذائية كاملة

وتشمل الفواكه أو الخضار، والبروتينات، مثل الفول، أو الفول، أو الحمص، أو اللحوم، أو الدواجن، ومصدر للدهون مثل الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون، أو المكسرات، أو الأفوكادو، مع وجبة مناسبة للإفطار، ثم الغداء. والعشاء.


تحضير طعام صحي

الحد من تناول السكر

إن تناول الطلاب للأطعمة المعلبة أو المشروبات التي تحتوي على السكر بشكل مستمر يزيد من الاضطرابات الأيضية ويجعلهم عرضة للتسوس والسكري، مما يؤثر سلباً على معدل نشاطهم وتركيزهم في جميع الأوقات.

تحديد أوقات الوجبات الرئيسية والخفيفة

تحديد أوقات الوجبات في جميع أوقات الدراسة والإجازات يساهم في بناء عادات غذائية صحية، مع تعزيز الصحة العامة. يتناول الطلاب الصغار 3 وجبات رئيسية و2 وجبتين خفيفتين.

إنشاء روتين يومي للأطفال
إنشاء روتين يومي للأطفال

تجنب تقييد الطعام

من المهم الاهتمام بتناول الغذاء الصحي والالتزام بالأطعمة الغنية، ولكن تجنب التأثير على عكس المطلوب. توضح الكثير من الأمهات أن أطفالهن يتناولون طعامًا صحيًا ولا يشعرون بصحة جيدة، مما يدفعهم إلى الاختلاط بالأطعمة. تؤكد الأبحاث أن تقييد أطعمة معينة يزيد من خطر اضطرابات الأكل وزيادة الوزن، ويجب تجنب ذلك. من الممكن تقديم أطعمة ممتعة تحتوي على قيمة غذائية أقل وتحد من كميتها.

الآباء هم قدوة للأطفال

أثبتت الأبحاث أن هناك علاقة بين عدد الخضروات والفواكه التي يتناولها الآباء وما يأكله أطفالهم أيضًا، لذلك يعتمد الطلاب في نظامهم الغذائي على ما يأخذونه من والديهم.

الآباء هم قدوة
الآباء هم قدوة

تقسيم الأطعمة

اختيار الأطعمة التي يتناولها الطلاب الصغار هو أيضاً من مسؤولية أولياء الأمور، حيث يجب عليهم اختيار الأطعمة التي يتم تقديمها خلال اليوم وتحديد أوقاتها. ويمكن للطلاب اختيار ما يفضلونه من بين هذه الأطعمة، وتجنب ترك الاختيار بأكمله لهم وهم لا يعرفون تمامًا أهمية التنوع في الأطعمة.

المصدر