ثقافة وفن

“فجر الضمير” يوضح أهمية البحث والتنقيب عن تاريخ الشرق القديم – عالم المعرفة

أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب كتاب “فجر الضمير” تأليف جيمس هنري برستد، ترجمة سليم حسن، تحرير ميسرة عبد الله حسين.

ويتناول كتاب “فجر الضمير” خلاصة تجارب وأفكار جيمس هنري برستد حول نشأة الضمير الإنساني في مصر القديمة، فهو مهد تراثنا الأخلاقي والإيمان بالمسؤولية والجزاء، والذي انتشر من إلى الحضارة الإنسانية. كان المعتقد المصري القديم هو المعتقد الوحيد بين معتقدات الشرق الأدنى القديم الذي يعتقد أن الله يحاسب الناس على أفعالهم ويزن قلوبهم بموازين العدل في محكمة الآخرة.


غلاف الكتاب

يشرح بريستد في هذا الكتاب مكانة العبرانيين في سياق التطور الاجتماعي للتاريخ ودور الحضارة العبرية في تقدم الحياة الإنسانية. ويؤكد الكتاب أن المصريين القدماء هم أول من استطاع الوصول إلى أسس المبادئ الأخلاقية وتنمية المثل الاجتماعية، وذلك قبل ظهور الأمة العبرية بألفي عام على الأقل.

ويهدف مؤلف كتاب “فجر الضمير” إلى لفت انتباه العالم إلى أهمية وضرورة البحث والاستكشاف في تاريخ الشرق القديم، ووضعه أمام أعين العالم وتدوينه بوضوح، حتى يتمكن من ذلك. تكون وسيلة لمعرفة أصل الحضارة الحديثة.

ينقسم الكتاب إلى مقدمة، ومقدمة معربة، وتمهيد، ومقدمة، وشرح، بالإضافة إلى 17 فصلاً، يتحدث فيها المؤلف عن آلهة الطبيعة، إله الشمس، فجر المبادئ الأخلاقية، الإنسان. المجتمع، العقيدة الشمسية، نصوص الأهرامات، صعود فرعون إلى السماء، العقيدة الشمسية، والحياة الآخرة السماوية. .

ويتحدث أيضًا عن ضوء الشمس والخضرة، والسلوك والمسؤولية، ونشوء النظام الأخلاقي، وانهيار المادية، والأنبياء الاجتماعيين الأوائل وفجر المسيحية (التبشير)، وأقدم صراع من أجل العدالة الاجتماعية، ونزعة المجتمع المشترك. الناس لاعتناق المعتقدات الملكية حول الحياة الآخرة، كما يناقش برستد في كتابه. وأيضاً الآخرة والسحر، والسيادة العالمية وأقدم عقيدة التوحيد، وسقوط أخناتون، ومصادر تراثنا الأخلاقي.

المصدر