منوعات

انخفاض نسبة السكر فى الدم دون الإصابة بالمرض.. اعرف التفاصيل – عالم المعرفة

انخفاض نسبة السكر في الدم أمر شائع بين مرضى السكر. ويحدث ذلك عندما تنخفض مستويات السكر في الدم إلى أقل من 70 ملغم/ديسيلتر، إما بسبب الإفراط في الأنسولين، أو عدم تناول ما يكفي من الطعام، أو زيادة النشاط البدني.

لكن هل تعلم أن مستويات السكر في الدم يمكن أن تنخفض حتى بدون الإصابة بالسكري؟ وهنا ما يقوله الموقعالرعاىة الصحيةحول هذه القضية.

ما هو نقص السكر في الدم التفاعلي؟

يشير نقص السكر في الدم التفاعلي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم بعد ساعات قليلة من تناول الطعام، حتى عندما لا تكون مصابًا بمرض السكري..

ويبدأ عادةً خلال حوالي 4 ساعات بعد تناول الوجبة، وتظهر عليه أعراض مثل القلق، وعدم وضوح الرؤية، وسرعة ضربات القلب، والارتباك، والدوخة، والتهيج، والصداع، والجوع، والدوار، والتعرق، والارتعاش، وصعوبة النوم، والشعور بالإغماء، التعب الشديد. والضعف.

هذا النوع من نقص السكر في الدم هو أحد نوعي نقص السكر في الدم غير المرتبطين بمرض السكري. والآخر هو نقص السكر في الدم أثناء الصيام، والذي يحدث عندما لا تأكل لفترة طويلة.

على عكس نقص السكر في الدم المرتبط بمرض السكري، والذي يحدث بسبب تخطي وجبات الطعام، فإن نقص السكر في الدم التفاعلي يحدث حصريًا بعد تناول الطعام..

أسباب رد فعل نقص السكر في الدم

السبب الدقيق ليس واضحًا دائمًا، ولكنه غالبًا ما يكون نتيجة لإفراط الجسم في إنتاج الأنسولين استجابةً لتناول وجبة كبيرة غنية بالكربوهيدرات..

يمكن أن يستمر هذا الأنسولين الزائد حتى بعد الهضم، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم إلى ما دون المعدل الطبيعي.

ما هو المعدل الطبيعي لسكر الدم في الجسم؟

في حالة الصيام، تنخفض تركيزات الجلوكوز الطبيعية في الدم عادةً بين 70 ملجم/ديسيلتر (3.9 ملي مول/لتر) و100 ملجم/ديسيلتر (5.6 ملي مول/لتر).

عندما ينخفض ​​مستوى السكر في الدم إلى أقل من 70 ملجم/ديسيلتر (3.9 مليمول/لتر)، فإنه يعتبر منخفضًا، ويمكن أن تشكل المستويات عند هذه النقطة أو أقل منها مخاطر صحية.

كيفية علاج انخفاض نسبة السكر في الدم؟

عندما يتعلق الأمر بمعالجة نقص السكر في الدم التفاعلي، فإن الهدف الأساسي هو رفع مستويات السكر في الدم وتحديد السبب الأساسي لمنع النوبات المستقبلية..

بالنسبة للأفراد المصابين بداء السكري، من المهم تعلم كيفية علاج انخفاض نسبة السكر في الدم ذاتيًا، وقد يشمل ذلك تناول العصير أو تناول الطعام أو تناول أقراص الجلوكوز.

وقد يحتاج البعض أيضًا إلى إعطاء جرعة من الجلوكاجون لرفع نسبة السكر في الدم لديهم.

بالنسبة للأشخاص غير المصابين بالسكري والذين يعانون من انخفاض مستويات السكر في الدم، يوصى بتغيير نمط الحياة. وتشمل هذه:

تناول وجبات صغيرة ومنتظمة ووجبات خفيفة كل ثلاث ساعات.

اختر نظامًا غذائيًا متوازنًا يشمل البروتين والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات المكررة، مثل الخبز الأبيض.

قم بدمج التمارين المنتظمة في روتينك.

المصدر