منوعات

ناشطون بريطانيون يخسرون قضية وقف إنشاء نفق قرب موقع ستونهنج الأثرى – عالم المعرفة

خسر نشطاء بريطانيون قضية قانونية تطالب بوقف بناء نفق يبلغ طوله ميلين بالقرب من موقع ستونهنج الأثري في إنجلترا.

واستشهد نشطاء حملة إنقاذ موقع ستونهنج للتراث العالمي، وهي مجموعة تضم كهنة وعلماء آثار ومخططين حضريين وعلماء، بتقييمات الخبراء التي حذرت من الأضرار التي قد تلحق بموقع ستونهنج، الذي تم إدراجه ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو. منذ عام 1986، بحسب موقع آرت نيوز.

تمت الموافقة على اقتراح النفق بقيمة 1.7 مليار جنيه إسترليني في وقت سابق من هذا العام من قبل مارك هاربر، رئيس أمن النقل في المملكة المتحدة، وتديره وكالة حكومية بريطانية تسمى الطرق السريعة الوطنية.

وفي عام 2019، أعلنت منظمة اليونسكو، الذراع الثقافي للأمم المتحدة، معارضتها للمقترح، قائلة إن النفق الجديد سيكون له “تأثير سلبي” على الدائرة الحجرية القديمة. وفي العام الماضي، أضافت منظمة اليونسكو ستونهنج لأول مرة إلى قائمتها لمواقع التراث العالمي المهددة بالانقراض..

ومن الجدير بالذكر أن ستونهنج يعد من أشهر المعالم في المملكة المتحدة، ويعتبر أيقونة ثقافية بريطانية. لقد أصبح معلمًا محميًا قانونيًا منذ عام 1882، عندما تم تقديم تشريع لحماية المعالم التاريخية بنجاح لأول مرة في بريطانيا. تمت إضافة الموقع والمناطق المحيطة به إلى قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي في عام 1986. ستونهنج مملوكة للتاج البريطاني وتديرها هيئة التراث البريطاني، والأرض المحيطة مملوكة لصندوق التراث الوطني.

المصدر