تكنولوجيا

ناسا: مركبة الهبوط على القمر “انقلبت على جانبها” ولكنها بحالة جيدة – عالم المعرفة

كشفت وكالة ناسا أن أول مركبة فضائية مملوكة للقطاع الخاص تهبط على سطح القمر “انقلبت على جانبها”، لكنها في حالة جيدة. وكانت شركة Intuitive Machines قد تلقت سابقًا بيانات تفيد بأن مركبة الهبوط Odysseus التي تبلغ قيمتها 118 مليون دولار كانت واقفة وكل أقدامها الستة على الأرض. لكن التحديثات كشفت أن مركبة الهبوط تستقر على سطح القمر.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، لاحظت الشركة أن إحدى أرجل الطائرة أصبحت عالقة، مما أدى إلى سقوطها على جانبها، وذلك بعد يوم واحد فقط من الهبوط، وهو ما تأكد أنه هبوط سلس.

قال الرئيس التنفيذي ستيف ألتيموس إنه وفريقه لم يتعمدوا تضليل الجمهور عندما أبلغوا عن عودة أمريكا إلى سطح القمر بعد أكثر من 50 عامًا من مهام أبولو. لقد كانوا يعملون فقط مع القياس عن بعد من الطراز القديم.

وأوضح ألتيموس في مؤتمر صحفي أن قدم المركبة اصطدمت بالسطح أثناء تحركها بشكل جانبي، مما تسبب في انقلاب مركبة الهبوط على صخرة.

قال ألتيموس، مستخدمًا نموذجًا لإظهار موقع أوديسيوس على القمر: “نأمل ألا تتضرر المجموعة الشمسية الموجودة على السطح العلوي، وأن تدور الشمس حول مركبة الهبوط للحصول على بعض الطاقة”.

وتابع موضحًا في المؤتمر الصحفي أن أوديسيوس يمتلك الكثير من قدراته العملياتية بغض النظر عن انقلابه.

وقال ألتيموس: “لدينا اتصالات مع مركبة الهبوط، ونرسل الأوامر إلى مركبة الهبوط”، مضيفًا أن الفرق تعمل على الحصول على الصور الأولى من سطح القمر في موقع الهبوط.

لم تشارك وكالة ناسا ولا شركة Intuitive Machines خطوات أوديسيوس التالية.

تم إطلاق أوديسيوس الأسبوع الماضي على متن صاروخ SpaceX Falcon 9 من مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كانافيرال بولاية فلوريدا.

المصدر