اخبار عربية ودولية

حزب العدل: مشروع تطوير رأس الحكمة باب الخروج من النفق الاقتصادي المظلم – عالم المعرفة

وثمن حزب العدالة الصفقة المتمثلة في مشروع تطوير منطقة رأس الحكمة، باعتبارها خطوة ناجحة واستثنائية على مستوى الاستثمار والتجارة، متمنيا أن تكون بابا للخروج من النفق الاقتصادي المظلم.

وحيا الحزب دولة الإمارات العربية المتحدة وأبناء الشيخ زايد رحمه الله على هذا الدعم والثقة التي ليست غريبة على الدولة الشقيقة على مدى أكثر من خمسين عاما من العلاقات بين القاهرة وأبوظبي، مؤكدا أن فالاستثمار المباشر ليس مجرد صفقة أو مجموعة صفقات، بل هو مناخ كامل وسياسات جاذبة؛ ويؤدي إلى ثقة حقيقية في الاقتصاد والقائمين عليه، وهو ما نأمل أن يتحقق من خلال تشريعات توازي إجراءات تنفيذية تحقق التكامل بين أجهزة الدولة، وتعيد الأمور إلى نصابها في سوق حرة تقف فيها الدولة. كمنظم ومراقب وليس كمنافس.

وأضاف البيان أن الحكومة تراهن مرة أخرى على تطوير الأراضي واستثمارها العقاري، لكن بالتأكيد لا يمكن الاعتماد عليها لاستدامة التنمية الاقتصادية، ونأمل أن نرى في الخطوات الأخرى المنتظرة ما من شأنه تعميق الإنتاجية والتصنيع، آملين أن هذه الصفقة والاتفاقيات المنتظرة مع صندوق النقد الدولي والشركاء والمؤسسات ذات الصلة، وما تمثله من انفراج متوقع للوضع الاقتصادي الراهن، تمثل بداية حقيقية لتصحيح الأخطاء السابقة ومراجعة الأسباب التي أدت إلى حدوثها، وهي وليس ترسيخاً للاستمرار على نفس الطريق وانتظار نتائج مختلفة.

وخلص الحزب إلى أنه استنادا إلى معايير المنافسة العادلة والشفافية والفرص، ووفقا لوثيقة سياسة ملكية الدولة، قال رئيس الوزراء إن هذه الصفقة تم إبرامها في ضوء التوجهات الواردة في تلك الوثيقة، قائلا: “ ونأمل أن يعلن مجلس الوزراء، بشكل عام وعلني، عن الوحدة المسؤولة عن استقبال كافة طلبات الاستثمار من العالم، وطريقة التواصل معها، بدلاً من ضرورة عرض الفرص الاستثمارية واسعة النطاق المستهدفة في الدولة. المستقبلية على موقع خاص لهذا الغرض وتنظيم مناقصات عالمية لها».

المصدر