تكنولوجيا

الاحتلال يعتدي على مسجد خالد بن الوليد شرق الخليل

الخليل – مصدر إخباري

هاجمت قوات الاحتلال مساء أمس مسجد خالد بن الوليد في منطقة الكسرة شرق مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال ألحقت أضرارا بالغة بالمسجد المستهدف قبل أن تنسحب منه وتتلف محتوياته ومتعلقاته.

وقال مدير عام وقف الخليل نضال الجعبري ، إن “قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السامة على المسجد ، في انتهاك خطير لحرمة المساجد”.

وبحسب الجعبري ، فإن “الهجوم أسفر عن تحطيم نوافذ المسجد وانتشار الغازات السامة بكثافة داخله ، ما خلف بيئة غير آمنة حالت دون إقامة صلاة المغرب”.

وأشار إلى أنها “ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها هذا المسجد المحاذي لمستعالم المعرفةة” كريات أربع “المقامة على أراضي المواطنين لهجوم من قبل قوات الاحتلال”.

ولفت إلى أن “الاحتلال حاول حرق المسجد خلال شهر رمضان المبارك” ، مشيرا إلى أن “هذه الاعتداءات المستمرة على المساجد والأماكن الدينية هي سياسة استيطانية عنصرية تهدف إلى التطهير الديني”.

وطالب الجعبري كافة المؤسسات والشعب بالوقوف في وجه هذا الهجوم الاستيطاني على الخليل الذي يستهدف مقدساتنا وحقوقنا العالم المعرفةية.

وشدد على أن “انتهاكات الاحتلال لن تثني وزارة الأوقاف عن بناء المساجد والتمسك بالحقوق والحفاظ عليها”.

واستنكرت “الأوقاف” الاعتداء على مسجد خالد بن الوليد وما نجم عنه من أضرار ، داعية منظمة التعاون الإسلامي للضغط على الاحتلال لوقف جرائمه بحق المساجد ودور العبادة.


المصدر