اخبار عربية ودولية

أحمد مقلد نائب التنسيقية يتقدم بسؤال حول جاهزية استئناف أحكام الجنايات – عالم المعرفة

قدم النائب أحمد مقلد سكرتير لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب وعضو تنسيقية شباب الحزب سؤالاً إلى وزير العدل حول الإمكانيات المالية والبشرية التي جهزتها الوزارة للطعن في الأحكام الصادرة في الجنايات. ، وتاريخ دخولها حيز التنفيذ لأنها حق دستوري.

وأكد أن مبدأ التقاضي على مستويين من أهم الضمانات لتحقيق أعلى درجات العدالة الجنائية ، وهو ما فهمه المشرع الدستوري ، حيث نصت المادة 96 من الدستور على أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته. محاكمة قانونية عادلة تؤمن له فيها ضمانات دفاعه. ينظم القانون استئناف الأحكام الصادرة في الجنايات. توفر الدولة الحماية للضحايا والشهود والمتهمين والمبلغين عند الضرورة وفق القانون. نصت المادة 240 من الدستور على ما يلي: – تكفل الدولة توفير الإمكانات المادية والبشرية المتعلقة باستئناف الأحكام الصادرة في الجنايات ، خلال عشر سنوات من تاريخ نفاذ هذا الدستور ، وينظم ذلك القانون.

وأكد أنه بحسب ما يراه المشرع الدستوري ، أصبح هذا المبدأ خاضعا للتطبيق الإجباري خلال عشر سنوات أوشكت على الانتهاء ، وهو ضمانة أساسية لتحقيق أعلى مستويات التحقق في تطبيق العقوبات على الجرائم التي تعتبر. من أخطر الجرائم على المجتمع وتحمل في طياتها عقوبات طويلة الأمد ، مؤكدا أنه بالنظر إلى معظم القضايا المعروضة على محكمة الجنايات نجد أنها يتم النظر فيها في جلسة أو جلستين على الأكثر ، وهو ما يجعل النظر في درجتها الثانية ضمن هذا الإطار الإجرائي والزمني.

المصدر